مرايا
السلام عليكم
مرحبا اخي /أختي إذا كنت تود التسجيل إضغط سجل
وإذا كنت مسجل وتريد الدخول إضغط دخول
اما إذا كنت تريد التصفح فتستطيع ذلك بكل سهولة
لاتنس تسجيلك يشرفنا

مرايا

كل ما يخص الطب والصحة والعلوم والتكنولوجيا من مقالات وبرامج حديثة ونادرة
 
الرئيسيةبوابة المنتدىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النوم واضطراباته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Panadol
المدير العام
avatar

مكان الاقامة : حلب

عدد المساهمات : 343

تاريخ التسجيل : 22/01/2009

العمر : 28

العمل/المهنة : سنة رابعة في كلية الطب


مُساهمةموضوع: النوم واضطراباته    الأحد سبتمبر 26, 2010 12:35 am

النوم واضطراباته

ـ النوم هو انقطاع فيزيولوجي فعال في اليقظة تنظمه آليات مضيق الدماغ المستقلة.

ـ ويختلف نمط النوم ومقداره كثيراً من شخص لآخر . فبعض الأشخاص الأصحاء ينامون 4 ـ 5 ساعات في اليوم ويستيقظون نشيطين ، بينما لا يستطيع آخرون العمل إذا لم يناموا 9 ـ 10 ساعات .

ـ
وينقص الجهد المعتدل فترة ما قبل النوم ويزيد أيضاً في عمق النوم وطوله .

ـ
ويؤازر القلق والانشغال والخمود والأدوية كالكافئين ، والأحوال الجسدية كالحمى والألم والمرض القلبي الوعائي ، تؤازر كلها في صعوبات النوم .

ـ الأرق:

ـ للأرق أو قلة النوم عدة مظاهر ، فالمسنون ينامون أقل من الشبان ؛ ويشكو بعض الأرقين من طول فترة ما قبل النوم ، بينما يشكو غيرهم من الاستيقاظ في منتصف الليل أو الاستيقاظ المبكر صباحاً .

ـ
وعلى الرغم من أن هذه الاختلافات الشائعة بين الناس تزعج بعضهم إلا أنها لا تحدث أذى فيزيولوجياً .

ـ
وتشير الملاحظات العلمية عن الأرق إلى أن فترات النوم تدوم في الواقع أطول مما يعتقده الذين يشكون من الأرق ، وأن ما يتذكرونه إنما هي الاستيقاظات .

ـ
ولكن يبدو أن ( الأرق الشديد ) سواء نتج عن القلق أو الألم أو المرض أو عن مقتضيات العمل ينقص الفعالية العقلية .

ـ وأفضل علاج للأرق العارض Insomnia
هو التطمين مع محاولة تصحيح المشاكل الطبية والنفسية المسببة ، والإقلال ما أمكن من المهدئات الخفيفة ، وقد لا تسر هذه الطريقة الحذرة كل المرضى .

ـ ولكن معالجة الأرق المزمن
شديدة الصعوبة لأن كل المنومات تؤدي في النهاية إلى التحمل والاعتياد .

ـ ويعالج الأرق الحاد الناتج عن مرض أو عن ألم فيزيائي أو انفعالي ، أو عن تبدل وقت النوم بعد السفر بالطائرة أو غيرها ، بجرعات صغيرة ( 0.25 مغ أو أقل من البنزوديازيبين تريازولام )
وقت النوم .

ـ ويفضل أن يعطى المسنون أو المصابون بالحمى أو بمرض جهازي أدوية أخف كالبنادريل وهيدرات الكلورال أو الفلوروزبام .


ـ
وإن إعطاء جرعة كاملة من مضادات الخمود الثلاثية الحلقة وقت النوم يساعد في تدبير أرق الخمود ، أما الكحول فعلى الرغم من استعماله على نطاق واسع ، إلا أنه مهدئ سئ فهو يقصر فترة ما قبل النوم ولكنه يقصر مدة النوم ذاته ويسبب آثاراً بغيضة عند الاستيقاظ ؛ ويؤدي غالباً للتحمل مما يضطر معه إلى زيادة الجرعة للحصول على التأثير المنوم .

ـ فرط النوم العارض Hypersomnia :

ـ قد يكون عرضاً لتعب شديد أو لخمود نفسي ، أما في كل الحالات الأخرى فيجب أخذه بعين الاعتبار لأنه قد يعكس مرضاً دماغياً خطيراً .

ـ
وفرط النوم المزمن أو المعاود عرض غالباً للسبخ ( النوم الانتياي Narcolepsy ) أو لإحدى متلازمات توقف النفس أثناء النوم .

ـ السبخ ( Narcolepsy ) :
أو ( النوم الانتيابي ) وهو اضطراب مجهول السبب يتميز بنعاس معاود لا يمكن مقاومته. ويبدأ عادة في أواخر العقد الثاني أو أوائل العقد الثالث ويترافق بعرض أو أكثر من الأعراض التالية :
1 ـ نوب فجائية من النوم لا يمكن مقاومتها مترافقة بحركة العينين السريعة .
2 ـ
جمدة Cataplexy وهي انهيار مفاجئ في توتر العضلات تحدث بالمفاجأة أو بالانفعال ( بخبر محزن أو مفرح ) .
3 ـ
أهلاس تحدث في أواخر النوم وقبيل الاستيقاظ .
4 ـ
شلل النوم : وهو شعور طاغٍ يجعل الشخص غير قادر على الحركة يحدث عند الاستيقاظ من النوم .

ـ
كل هذه المظاهر يمكن للشخص السوي أن يشعر بها لدرجة ما ؛ ولكنها تكون في النوم الانتيابي شديدة لدرجة تخل بالأعمال الاجتماعية والمهنية ، أو تعرض المريض لوضعيات خطرة كأن ينام وهو يقود سيارته أو أثناء عمله .

ـ
ويبدو أن الاستعداد للنوم الانتيابي موروث بخلة سائدة ، وإن أكثر المصابين يحملون المستضد النسجي HLA - DR2 ؛ ويختلف التعبير السريري عنه كثيراً بين شخص وآخر .

ـ
وسبب السبخ مجهول وإن كان يفترض وجود عيب في النواقل العصبية المركزية .

ـ
وللمعالجة قيمة محددوة وإن كانت المعالجة بالميتيل فينيدات Methyl Phenidat تساعد بعض المصابين . وفي الحالات المعندة يستفيد المرضى أحياناً من مثبطات خميرة المونوامين أكسيداز أو من مركبات الأمفيتامين الأخرى .

ـ متلازمة كلاين - ليفين Klein - Levin Syndrome :

وهي حالة نادرة تصيب الصبيان اليفع وتتصف بأدوار عرضية من فرط النوم والنهم تدوم أياماً أو أسابيع . وتزول هذه الحالة عادة في البالغين .

ـ من اضطرابات النوم الأخرى:
السلس الليلي ( تبليل الفراش ) ، والذعر الليلي ، والأحلام المزعجة ، والمشي أثناء النوم ، والحكي أثناء النوم .
ـ وكل هذه الحالات تصيب الأطفال أكثر من البالغين ولم يثبت وجود صلة بينها وبين الاضطرابات النفسية.

ـ
وعلى الرغم من أن القلق والتوتر ، أو المشاكل النفسية الأخرى تزيد في شدتها ، إلا أنها قد لا تكون السبب فيها .

ـ وفي السلس يساعد إعطاء 25 - 50 مغ من الأيميبرامين Imipramine
( وهو مضاد للخمود ) قبل النوم في تحسين بعض الحالات .

ـ بينما تتحسن الاضطرابات الأخرى بإعطاء البنزروديازيبينات القصيرة الأمد عند النوم ، وتتراجع معظم هذه الحالات أثناء اليفع وا لبلوغ .

شبكة الأطباء الدوليين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marraya.yoo7.com
 
النوم واضطراباته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرايا :: قسم العلوم العامة :: منتدى المقالات الطبية-
انتقل الى: